التخطي إلى المحتوى
الدلائل السياسية  لطائرة ” كيم جونغ أون ” والتي حملته إلى سنغافورة للقاء ” ترامب “
  • متابعة | محمد هلال .

ترامب وكيم جونغ أون، العنوان السياسي الأبرز منذ أن قدم الرئيس الامريكى دونالد ترامب إلى سُدة الحكم بالبيت الأبيض، فمن الوعيد بالنار والجحيم والتراشق بالصواريخ النووية بين زعيم كوريا الشمالية وسيد البيت الأبيض .. إلى لقاءٍ مُرتقب ينتهي معه عداءٌ مُستحكم إمتد إلى سبع عقود متتالية بين واشنطن وبيونغيانغ والذي حُدد له في جزيرة ” سانتوزا “ بسنغافورة، لكي يكون لقاءً تاريخياً بكل المعاني، ووسط حالة الترقب والمراقبة من قبل كافة وسائل الإعلام العالمية، أثارت الطائرة التي حضر بيها الزعيم الكوري الشمالي لسنغافورة، الكثير من الدلائل السياسية والتي قد تُمهد للرؤية المستقبليه بين واشنطن وبيونغيانغ، بل إن شئت قل تُعطى الكثير من الإشارات حول نتائج ” قمة سانتوزا ” بين ترامب وكيم .

كيم جونغ أون يحضر إلى قمة سنغافورة بطائرة بوينج أمريكية الصُنع

فرغم أن الوفد المرافق لزعيم كوريا الشمالية قد حضر إلى سنغافورة على متن طائراتٍ روسية الصنع تملكها كوريا الشمالية، إلا أن الوضع اختلف بالنسبة لزعيمهم ” كيم جونغ أون ” والذي حضر القمة المُرتقبة بسنغافورة على متن طائرة بيونج أمريكية تحمل رقم 747 تخضع لملكية شركة ” إير تشاينا ” الصينية .

الزعيم الكورى وإهتمام إعلامى بالغ أثناء جولته بسنغافورة

وربما كان حرص الزعيم الكوري على الحضور للقاء القمة الذي يجمعه مع ترامب على متن طائرة صناعة أمريكية يدل على المرونة المُستبقة التي يحملها كيم في قناعته قبل لقاء ترامب، كما تدل أيضاً على الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تُعانى منها كوريا الشمالية، والتي لم تمكن لزعيم كوريا الشمالية طائرة أمنة بمواصفات بيونج الأمريكية عبر شركة الطيران الوطنية ببلاده، مما جعله يقرر الحضور للقمة التاريخية في سنغافورة عبر شركة الطيران الأولى التابعة لحليفته المُقربة الصين .

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *