التخطي إلى المحتوى
“الحذَر الأميركي” في رفع أسعار الفائدة يُبقي الذهب فوق 1300 دولار

سجلت أسعار الذهب، أمس الأربعاء، استقرارًا مع تداول الدولار قرب أدنى مستوياته في ثلاثة أسابيع، بعد أن أعاد جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) التأكيد على أن المجلس سيتوخى الصبر في رفع أسعار الفائدة، بينما حوم البلاديوم قرب مستويات 1550 دولارًا.

وفي الساعة 16:00 بتوقيت غرينتش، كان السعر الفوري للذهب مرتفعا 0.1 في المائة عند 1326.48 دولار للأوقية (الأونصة)، في حين استقرت عقود الذهب الأميركية الآجلة عند 1329 دولارا.

واستقر مؤشر الدولار عند 96.117 بعد أن فقد 0.4 في المائة الليلة الماضية مسجلا أدنى مستوياته منذ الخامس من فبراير (شباط) عند 95.948.

وقال مارك تو مدير الأبحاث لدة وينج فونج للمعادن النفيسة في هونغ كونغ، وفقا لـ«رويترز»: «الذهب عثر على دعم جيد جدا عند 1300 دولار، وبخاصة بعد موقف مجلس الاحتياطي.. في الوقت الحالي، الآراء شديدة التباين بشأن مسار مجلس الاحتياطي. لكنه يتوخى الصبر ويعتمد أكثر على البيانات، وهو ما سيكون جيداً للذهب. 1300 إلى 1400 دولار سيكون نطاقا معقولا جدا للسعر هذا العام».

في غضون ذلك، تراجع البلاديوم 0.5 في المائة في المعاملات الفورية إلى 1551.89 دولار للأوقية بعد أن صعد إلى ذروة قياسية عند 1565.09 دولار في الجلسة السابقة. ورغم التراجع ظل عند مستويات قياسية مع تهديد عمال مناجم في جنوب أفريقيا بالإضراب عن العمل، ما زاد بواعث القلق بشأن المعروض في سوق شحيحة بالفعل.

ونزلت الفضة 0.7 في المائة لتسجل 15.83 دولار للأوقية في حين صعد البلاتين 0.7 في المائة إلى 861.94 دولار للأوقية بعد أن بلغ أعلى مستوياته منذ أوائل نوفمبر (تشرين الثاني) عند 862.5 دولار في وقت سابق من الجلسة.

أقرا ايضًا:

الذهب يواصل التراجع في السوق الأوروبية الثلاثاء

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس قوة العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، بنسبة 0.15 في المائة إلى 96.155، ليقلص الخسائر التي تكبدها في اليوم السابق. وفقد المؤشر 0.4 في المائة الليلة الماضية، وهوى إلى 95.948 وهو أقل مستوى له منذ الخامس من فبراير، بعد تصريحات جيروم باول بشأن رفع أسعار الفائدة مجددا.

ولجأ المستثمرون إلى الدولار والين ليرتفع قليلا، أمس الأربعاء، مع تصاعد التوترات الإقليمية بعدما قالت باكستان إنها أسقطت طائرتين هنديتين، ما دعم عملات الملاذ الآمن مثل عملتي الولايات المتحدة واليابان.

ونزل اليورو 0.1 في المائة إلى 1.1377 دولار، إذ يقبل المستثمرون عادة على شراء العملة الأميركية في أوقات التوتر السياسي والاضطرابات السوقية بفضل السيولة العالية.

وصعدت العملة اليابانية إلى 110.38 ين مقابل الدولار مقارنة مع سعر الإغلاق في اليوم السابق البالغ 110.585 ين، كما ارتفعت مقابل اليورو.
وتراجعت الروبية الهندية 0.4 في المائة إلى 71.36 روبية للدولار، في الوقت الذي سيطر فيه التوتر على شبه القارة.

وانخفض الدولار الأسترالي، الذي يتأثر بالتحول في معنويات المخاطرة، قليلا ليصل إلى 0.7182 دولار أميركي، ويتجه لوقف موجة المكاسب التي تحققت على مدى ثلاثة أيام.

ولم يطرأ تغير يذكر على الإسترليني ليستقر عند 1.3249 دولار أميركي، بعدما ارتفع أكثر من واحد في المائة الليلة الماضية إلى ذروة خمسة أشهر عند 1.3288 دولار.

وقد يهمك أيضًا:

متوسط اسعار الذهب الإثنين في أسواق المال في السعودية بالريال السعودي

متوسط اسعار الذهب الإثنين في أسواق المال في الجزائر بالدينار الجزائري

المصدر: العرب اليوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *