التخطي إلى المحتوى
توالي ارتداد العملة الموحدة اليورو أمام الدولار الأميركي

تذبذبت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتدادها الرابعة في ثمانية جلسات من الأدنى لها مند 13 من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي أمام الدولار الأميركي على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الثلاثاء من قبل أكبر اقتصاديات منطقة اليورو ألمانيا والاقتصاد الأميركي أكبر اقتصاد في العالم ووسط التطلع للشهادة النصف سنوية لمحافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول أمام الكونجرس.

و ارتفع زوج اليورو مقابل الدولار الأميركي بنسبة 0.02% إلى مستويات 1.1360 مقارنة بالافتتاحية عند 1.1358 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1368، بينما حقق الأدنى له عند 1.1354.

هذا ويترقب المستثمرين من قبل أكبر اقتصاديات المنطقة ألمانيا الكشف عن قراءة إحصائية مؤشر GFK لثقة المستهلك الألماني والتي قد تعكس استقرار الاتساع عند 10.8 دون تغير يذكر عن ما كان عليه في شباط/فبراير، بخلاف ذلك، فقد نوه رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك في مطلع هذا الأسبوع لكون احتمالية تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تتزايد مع مرور الوقت.

كما نوه تاسك لكونه ناقش مع رئيسية الوزراء البريطانية تريزيا ماي عواقب تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد، مع أعربه عن كون تأجيل الخروج حل منطقي وأن الاتحاد سيقوم بأظهر التفهم وحسن النية تجاه المملكة المتحدة، وفي نفس السياق، أفاد رئيس المفوضية الأوروبية جون كلود يونكر أنه حظي باجتماع جيد مع رئيسة الوزراء البريطانية وأنه قد تم إحراز تقدم ملحوظ حيال ملف الخروج والإعلان السياسي النهائي لخروج بريطانيا من الاتحاد.

على الصعيد الأخر، تترقب الأسواق عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات سوق الإسكان مع صدور قراءة كل من مؤشر المنازل المبدوء إنشائها وتصريح البناء، واللتان قد يعكسان انخفاضاً خلال كانون الأول/ديسمبر، حيث من المتوقع أن توضح تصاريح البناء تراجعاً 2.8% إلى 1,290 ألف مقابل ارتفاع 5.00% عند 1,328 ألف، كما قد تظهر قراءة مؤشر المنازل المبدوء إنشائها تراجعاً 0.5% عند 1,250 ألف مقابل ارتفاع 3.2% عند 1,256 ألف.

ويأتي ذلك قبل أن نشهد صدور قراءة مؤشر أسعار المنازل والتي قد تعكس تباطؤ النمو إلى 0.3% مقابل 0.4% في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وذلك الحدث المرتقب اليوم وهو الشهادة النصف سنوية لمحافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول حيال السياسة النقدية أمام لجنة المصارف في مجلس الشيوخ، وذلك قبل يستكمل شهادته النصف سنوية غداً الأربعاء مع مثوله أمام لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب.

كما يتطلع المستثمرين أيضا في وقت لاحق اليوم لصدور قراءة مؤشر ثقة المستهلكين لشهر شباط/فبراير الجاري والتي قد تعكس اتساعاً إلى ما قيمته 124.3 مقابل 120.2 في كانون الثاني/يناير الماضي، وذلك بالتزامن مع الكشف عن قراءة مؤشر راتشموند الصناعي والتي قد تظهر اتساعاً بما قيمته 8 مقابل انكماش بما قيمته 2 في كانون الثاني/يناير.

قد يهمك أيضا ..

أسعار الذهب ترتفع مع صعود اليورو مقابل الدولار

استقرار اليورو مقابل الدولار فى انتظار بيانات الوظائف الأميركية

المصدر: العرب اليوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *