التخطي إلى المحتوى
خالد الفالح يُرجِّح تواصُل مُنظِّمة “أوبك” تخفيضات إنتاج النفط

رجّح وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، أن تواصل منظمة "أوبك" في النصف الثاني من العام الحالي تخفيضات الإنتاج، متحدية بذلك ضغوطات تتعرض لها من إدارة ترامب للعمل على خفض أسعار الخام.

وقال الفالح في معرض رده على مطالبة الرئيس ترامب لـ"أوبك" بتخفيف جهودها لتعزيز أسعار النفط: "نأخذ الأمور ببساطة، مع نهج طويل ومدروس والذي من شأنه أن يجنب الاقتصاد العالمي حدوث تباطؤ في نموه"، ومع استمرار نمو مخزونات وإنتاج النفط في الولايات المتحدة، قال الفالح: "إنني أميل إلى احتمال تمديد (تخفيضات الإنتاج) في النصف الثاني"، وهو ما دفع أسعار النفط في الأسواق للصعود بنسبة 0.7% إلى 65.82 دولارا للبرميل.

اقرأ أيضا:الأمين العام لمنظّمة "أوبك" يدعو إلى التعاون مع الدول غير الأعضاء

وأضاف الوزير السعودي أنه إذا لم تحدث اضطرابات أكبر من المتوقع في إيران وفنزويلا وليبيا فإن "أسهل السبل للمضي قدما.. هو إعادة طرح التخفيضات"، وعن إنتاج النفط في السعودية، أكبر مصدر للخام في العالم، توقع الفالح بأن يبقى إنتاج المملكة النفطي في مارس/ آذار المقبل عند مستوى 9.8 ملايين برميل، على أن تظل الصادرات عند مستوى 7 ملايين برميل يوميا، وفي ما يتعلق بمشروع قانون يدرسه الكونغرس الأميركي يسمح لواشنطن بمقاضاة دول "أوبك"، التي تعدّ السعودية أكبر منتجيها، قال الفالح إن "مثل هذه المقترحات تم تقديمها أكثر من 20 مرة".

وأضاف أنه "لم يتم اعتماد القانون لأسباب وجيهة، لأن إجراءات أوبك لبث الاستقرار في سوق النفط تساعد المنتجين والمستهلكين الأميركيين".

وهاجم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في وقت سابق من الأسبوع الجاري، منظمة "أوبك" وطالبها بالعمل على خفض الأسعار، وقال في تغريدة له إن "أسعار النفط ترتفع أكثر مما ينبغي.. أعضاء أوبك، رجاء استرخوا وخذوا الأمور ببساطة.. العالم لا يستطيع تحمل طفرة سعرية، الوضع هش".

قد يهمك أيضا:خفض متوقع في إمدادات النفط لتحقيق التوازن بين انخفاض الأسعار والتباطؤ العالمي

الأمين العام لـ"أوبك" يزيد الضبابية بشأن وضع السوق في العام المقبل

المصدر: العرب اليوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *