التخطي إلى المحتوى
فرنسا تحظر “حِجابًا” مغربيًا رياضيًا أثار غضب العلمانيين

قررت سلسلة متاجر فرنسية للمستلزمات الرياضية، منع تداول حجاب مغربي الأصل يستخدم في التمارين الرياضية، بعدما أثار موجة غضب في فرنسا، إذ قال ساسة في أنحاء البلاد إنه ينتهك المبادي العلمانية الفرنسية.

أثار منتج متاجر "ديكاتلون"، المصمم في الأصل بالمغرب بناء على طلب من زبائن هناك ويتيح للنساء المسلمات تغطية الرأس خلال تمارين الركض.

وبعد أيام من الجدل العام الحاد والانتقاد الشديد عبر وسائل التواصل الاجتماعي، قالت "ديكاتلون" في بيان إنها أوقفت بيع المنتج في فرنسا لمخاوف بشأن سلامة العاملين بها، الذين قالت إنهم تعرضوا للسب والتهديد على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت وزيرة العدل الفرنسية نيكول بيلوبيه يوم الأربعاء إن متاجر المستلزمات الرياضية لها الحرية في بيع غطاء الرأس الرياضي وإنه لا توجد موانع قانونية، بحسب مانقلت "رويترز".

ولا يسمح للموظفات المدنيات في فرنسا ذات المبادي العلمانية بارتداء غطاء الرأس خلال ساعات العمل ويحظر أيضا ارتداء الحجاب في الأماكن العامة. وتثير الملابس التي ينظر إليها على أنها تأكيد لهوية دينية الجدل في فرنسا، حتى وإن كانت قانونية.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

ماكرون يؤكد ان فرنسا ستعمل على حماية الدولة العراقية

نواف العابد يجري فحص طبي على إصابته في فرنسا

المصدر: العرب اليوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *