التخطي إلى المحتوى
الرئيس الأذري يفتتح منتدى ” كرانس مونتانا

إفتتح فخامة إلهام علييف رئيس جمهورية أذربيجان اليوم فعاليات المنتدى الدولية السنوية الـ/ 23 / لـ " كرانس مونتانا " في مركز حيدر علييف في العاصمة باكو .. بحضور سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة والوفد المرافق إضافة الى وزراء الثقافة ورؤساء وفود عشرات الدول من مختلف أنحاء العالم.

و يناقش المشاركون في المنتدى سبل مواجهة الفقر ورفع مستوى إدارة القضايا الحكومية وأمن الطاقة في أوروبا الشرقية وتحقيق الاستراتيجية الإقليمية لروابط النقل إضافة إلى تأثيرات النزاعات الإقليمية في سياسات توليد الطاقة وأمن الطاقة واستثماراتها في أذربيجان بجانب الأمن الالكتروني والعولمة ومشاكل البلدان الأعضاء لدى منظمة التعاون الاسلامي وآفاقها والسياحة والتعاون في هذا المجال.
حضر الافتتاح سعادة سالم خليفة الغفلي سفير الدولة لدى جمهورية أذربيجان .

اوألقى الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف كلمة في الجلسة الافتتاحية للمنتدى اكد فيها أن بلاده تشهد تحولا سياسيا جذريا وانها حققت انجازات كبيرة واصبحت بلدا اقتصاديا مضيفا.

واكد دعم اذربيجان للاتجاهات الجديدة في سياسة الطاقة التي يجب ان لا تتداخل مع المجال السياسي بل يجب توجيهها نحو تحسين الاوضاع المعيشية.

وأشار الى ان المنتدى يمثل خير وسيلة لمناقشة وبحث إيجاد حلول للمشكلات الكثيرة التي يواجهها العالم اليوم لافتا الى ان بلاده أصبحت مركزا دوليا رفيع المستوى بفضل تعايش ابناء شعبها من مختلف اعراقهم ودياناتهم على مر العصور كأسرة واحدة بعيدا عن اي نزاعات أو مواجهات على أسس دينية أو قومية.

ويهدف المنتدى إلى دعم الترويج للمنتدى العالمي للحوار بين الثقافات الذي سيعقد العام المقبل في أذربيجان والذي يعد منظمة دولية تاسست في سويسرا عام 1986م بهدف تعزيز التعاون الدولي ودعم الحوار.

والقى سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة كلمة أعرب فيها عن تقديره الكبير على الجهود المبذولة في تنظيم المنتدى مشيرا الى ان مناقشة موضوع حيوي مثل الطاقة مهم جداً لكونه واحداً من أهم عوامل الأمن البشري.

وخص سموه بالشكر الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف معرا عن تقديره لكرم الضيافة التي حظي بها.

وقال سموه ان الفجيرة تمتلك إمكانات كبيرة للتنمية في القرن الـ 21 وتسعى بشكل حثيث لتنفيذ سياسات متناسقة واجراء إصلاحات اقتصادية ومالية وقانونية لافتا سموه الى انه الفجيرة توضع الاستثمار الأجنبي في قمة اولوياتها لخلق اقتصاد منفتح نحو الخارج والإنضمام إلى اقتصاد دولي مترابط وضمان ان تكون الإمارة بشكل خاص ودولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام ملاذا الاستقرار الاقتصادي والسياسي في عالم مضطرب.

ونوه سموه الى ان الموقع الاستراتيجي لميناء الفجيرة يجعل الامارة واحدة من أهم مراكز الطاقة والخدمات اللوجستية في العالم لافتا الى خط تصدير النفط الذي تم إنشاؤه بين أبوظبي والفجيرة والذي يساهم في اختصار الوقت اللازم لتصدير النفط الخام دون المرور بمضيق هرمز.

قد يهمك ايضا:

منتدى كرانس مونتانا يؤكد أن بناء عالم أكثر انسانية وتشجيع التعاون الدولي

ولي عهد الفجيرة يشيد بالجهود التنظيمية لبطولة جمال الخيل العربي

المصدر: العرب اليوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *