التخطي إلى المحتوى
شركات الإنترنت تعترض على تشريعات أوروبية جديدة تُقيد حريتها

انتقدت شركات التكنولوجيا والأكاديميون والمستهلكون الأوربيين، تمرير البرلمان الأوروبي لمجموعة تشريعات تشدد قوانين حقوق النشر عبر الإنترنت بشكل كبير وسن قوانين أخرى جديدة، حيث من المقرر أن تكبّد تلك الشركات رسومًا إضافية وتُقيّد النشر عبرها إلى جانب مراقبة منصات الانترنت وتصفية المحتويات المسيئة.

قبل التصويت الرئيسي للتشريعات الجديدة، صوت المشرعون الأوروبيون بأغلبية خمسة أصوات لرفض تعديل هذه العناصر المثيرة للجدل في المسودة. وأعيدت المسودة الأصلية للقوانين الجديدة إلى المسودة التي تم مناقشتها في يوليو / تموز الماضي، ثم تم وضع نسخة مخففة منها في سبتمبر، ويوم الثلاثاء ، وافق البرلمان على التشريعات الجديدة مقابل 274 من 348 صوتا.

وتتمثل النقاط الخلافية في نقطتين مثيرتين للجدل؛ الأولى وهي المادة 11 والتي تشدد القانون الأوروبي لحماية الانتاج الفكري. ووفقًا لهذا القانون يجب على منصات الإنترنت دفع المبلغ اللازم لدور النشر عند نشر مقالات – حتى لو كان ذلك على شكل مقتطفات. أما النقطة الثانية تطلب المادة 13 من شركات الإنترنت ، مثل غوغل و Reddit ، مراقبة منصاتها بسبب انتهاكات حقوق النشر وتصفية أي محتوى مسيء فهي تضع مسؤولية حقوق الطبع والنشر لمستخدم المنصة عن محتوياته – وذلك منذ لحظة التحميل. ولمنع هذا بشكل فعال، يجب استخدام ما يسمى فلاتر التحميل، والتي تمنع هذا التنزيل بشكل تقني.

اقرأ أيضا:

"غوغل" تقتحم التقنيات السحابية في ألعاب جديدة

وقال أكسل فوس ، المشرع الأوروبي الذي قاد تغييرات حقوق التأليف والنشر ، في بيان: "هذه التشريعات تمثل خطوة مهمة نحو تصحيح المسار الذي سمح لعدد قليل من الشركات بكسب مبالغ ضخمة من المال دون مكافأة الآلاف من المبدعين والصحافيين الذين يقومون بعملهم بشكل صحيح.. هذا هو التوجيه الذي يحمي حياة الناس ، ويحمي الديمقراطية من خلال الدفاع عن مشهد إعلامي متنوع ، ويكرس حرية التعبير ، ويشجع الشركات الناشئة والتطوير التكنولوجي".

كما رحب أندروس أنسيب ، نائب رئيس المفوضية الأوروبية للسوق الرقمية الموحدة ، بالقوانين الجديدة، وقالت جوليا رضا ، عضوة البرلمان الأوروبي التي قامت بحملة ضد القوانين ، إنه "يوم مظلم على حرية الإنترنت". بينما اعربت شركة غوغل أيضًا عن فزعها من التشريعات الجديدة قائلة إن القوانين الجديدة ستخالف مبدأ "اليقين القانوني" وقال جيمي ويلز مؤسس ويكيبيديا إن مستخدمي الإنترنت "خسروا معركة ضخمة اليوم" .

كانت مواقع Reddit وويكيبيديا وPornHub من بين المواقع التي احتجت على القوانين الجديدة الأسبوع الماضي ، حيث طلبوا من المستخدمين الضغط على ممثليهم في البرلمان الأوروبي للتصويت ضد التشريعات الجديدة. كما خرج عشرات الآلاف من المحتجين إلى الشوارع في ألمانيا ودول أوروبية أخرى ، بما في ذلك السويد وبولندا وسويسرا والنمسا والبرتغال ، للاعلان عن رفضهم لهذه التشريعات.

قد يهمك أيضا:

"غوغل" توقف تطبيقها الذكي "Inbox" عن العمل 2 نيسان المقبل

غوغل تعتزم إطلاق منصة فيديو بث مباشر بمسمى "ستاديا"

المصدر: العرب اليوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *