التخطي إلى المحتوى
وكيل وزارة الاقتصاد الوطني تيسير عمرو

افتتح وكيل وزارة الاقتصاد الوطني تيسير عمرو، اليوم الاثنين، ملتقى الديكور والأثاث العصري الذي تنظمه شركة ماركوم للخدمات والعلاقات العامة بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة تحت رعاية وزير الاقتصاد الوطني جواد ناجي، ويستمر لثلاثة أيام على أرض سرية رام الله الأولى.

ويهدف الملتقى الذي تشارك فيه عدد من الشركات العاملة في مجال التشطيب الداخلي والأثاث والإنارة والفرش المنزلي والزجاج والمكملات التجميلية ومصممي الديكور للمنازل، لاطلاع المهتمين على القدرات والإبداعات الفلسطينية في مجال الديكور والأثاث والفرص المتاحة للوصول الى الاسواق العالمية، والمنافسة في الأسواق المحلية والدولية والاستفادة من ذلك في تنظيم معرض دولي متخصص في مجال الديكور والأثاث.

وشدد عمرو على سياسة الوزارة في تطوير المنتج الوطني وتعزيز القدرة التنافسية، والعمل على ابرام الاتفاقيات الاقتصادية والتجارية التي من شأنها تمكين المنتجات الوطنية من الوصول إلى الأسواق العالمية، لافتاً الى قرب الانتهاء من اعداد الاستراتيجية الوطنية لتنمية الصادرات الفلسطيني.

وقال: نحرص على زيادة حصة المنتج الوطني في سلة المستهلك الفلسطيني، واعطائه الأولوية في العطاءات الحكومية، وتوفير البرامج والمشاريع المتخصصة في تحديث الصناعة، ورفع القدرة التنافسية للمنتج الوطني مع الاخذ بعين الاعتبار الترويج للمنتج الوطني من خلال اقامة المعارض الدولية والفعاليات الاقتصادية.

وأكد ضرورة المراكمة على الانجازات التي تحققت على صعيد بيئة الاعمال، من خلال المراجعة المستمرة للأنظمة والقوانين الناظمة للنشاط ألاقتصادي وضرورة تضافر الجهود المشتركة، لتطوير المنتج الوطني وتعزيز القدرة التنافسية.

بدوره، أثنى رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة خليل رزق، على نجاح التاجر والمستثمر في اقامة المشاريع الاستثمارية وممارسة التجارة في مختلف المجالات، والحضور الدولي في مختلف الميادين، مشيرا إلى قصص نجاح حققها رجال الاعمال تمكنهم من الحفاظ على الهوية الاقتصادية للاقتصاد الفلسطيني.

وأكد المضي قدما في تنظيم المعارض الترويجية للمنتجات والصناعات الفلسطينية، في مختلف الدول والتي كان آخرها تنظيم معرض للصناعات الفلسطينية في دولة الكويت الذي حقق نتائج ايجابية ستساهم بشكل كبير في تعزيز وتطوير علاقات التعاون الاقتصادية والتجارية بين البلدين.

قد يهمك ايضا:

القيود الإسرائيلية تزيد من اختلالات اقتصاد السوق

بحث تحضيرات زيارة البعثة التجارية الفلسطينية لكندا

المصدر: العرب اليوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *