التخطي إلى المحتوى
28.6 مليار دولار حجم التجارة الإلكترونية في الإمارات بحلول 2022

اختتمت أمس أعمال الدورة الخامسة لقمة قادة التجزئة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التجمع الأكبر للشركات الرائدة في قطاع التجزئة في المنطقة.

وشهدت القمة مشاركة حوالي 300 متحدث من القادة والخبراء والمسؤولين الحكوميين والإداريين المختصين في هذا القطاع.

وناقشت الجلسات محاور عديدة سلطت الضوء على أبرز الحلول المطروحة لأهم التحديات التي يواجهها القطاع، كما أكد المشاركون على أهمية التحول الرقمي والإدارة الفعالة للبيانات وتقديم تجربة فريدة للعملاء من أجل المحافظة على نمو الأعمال، إلا أن تجارة التجزئة التقليدية ما زالت تشهد إقبالاً كبيراً من العملاء خاصة في دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي.

حيث تشير إحدى الدراسات التي كشفت عنها «ماستركارد»، بأن حوالي 90% من عمليات الشراء التي تمت في العالم خلال العام الماضي كانت عبر الوسائل والمحلات التجارية التقليدية.

من جهة أخرى، فإنه من المتوقع أن تشهد التجارة الإلكترونية في دولة الإمارات، نمواً يصل إلى 28.6 مليار دولار بحلول عام 2022، وهو ما يعادل ثلاثة أضعاف حجمها الحالي، وفقاً لتقرير أصدرته «ماستركارد». وأشار المشاركون في القمة إلى أن إدارة البيانات الفعالة ستؤدي دوراً هاماً في رسم ملامح مستقبل قطاع التجزئة التقليدي والإلكتروني على حد سواء، الأمر الذي أكدته كريستينا روجرز، رئيس قطاع المستهلك العالمي لدى EY، حيث قالت: «هناك فارق كبير بين التسوق والشراء.

ولذلك يجب على العلامات التجارية أن تحرص على الاستفادة من بيانات العملاء لديها من أجل تقديم تجربة غنية لا تقتصر فقط على توفير منتج ما، وإنما تضمن تلبية احتياجاتهم وتحسين الخدمات المقدمة بشكل مستمر».

وعلق بانوس ليناردوس، رئيس مجلس إدارة دائرة قادة التجزئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: لا شك بأن قطاع التجزئة بحاجة مستمرة إلى تبني نهج استباقي يرتكز على التغذية الراجعة من العملاء وإدارة البيانات الفعالة لضمان تقديم تجربة ترتقي إلى رغباتهم وتطلعاتهم، وهو ما سيعزز جسور الثقة بين العملاء والعلامات التجارية الإلكترونية والتجارية.

وخلال القمة، تم إصدار تقارير من العديد من الشركات العالمية المشاركة والتي شملت كلاً من «EY» و«مايكروسوفت» و«غوغل» و«بي دبليو سي» و«ماستركارد»، وتضمنت هذه التقارير أرقاماً ودراسات ومعطيات تساعد صناع القرار والمسؤولين في قطاع التجزئة على وضع خطط واستراتيجيات مستقبلية من شأنها أن تعزز ثقة العملاء وتقدم تجربة غنية لهم بما يضمن التطور والنمو المستمر في القطاع خاصة في دولة الإمارات والمنطقة.

وقد يهمك أيضاً :

وول ستريت تغلق منخفضة وأسهم قطاع التجزئة تتراجع

"هدف" يبرم اتفاقية لتدريب وتوظيف 300 شاب وفتاة في قطاع التجزئة

المصدر: العرب اليوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *