التخطي إلى المحتوى
55 % من المستثمرين في الإمارات يفضلون التعاون مع شركات ناشئة محلية

اختتمت «ستارت إيه دي»، منصة الابتكار وريادة الأعمال في جامعة نيويورك أبوظبي والمدعومة من شركة «تمكين»، الدورة الخامسة من المنتدى التعريفي للمستثمرين، والذي انعقد برعاية وزارة الاقتصاد وبالشراكة مع «فينتشر سوق»، بهدف تعزيز قطاع ريادة الأعمال في الإمارات.

ورحّب المنتدى بمجموعة من أبرز المستثمرين والخبراء المحليين والعالميين، ليلقي الضوء على الدور الريادي الذي تلعبه الإمارات في تمكين الشركات الناشئة، في ظل التوجه المتنامي الذي تشهده الدولة لدعم الشركات الناشئة المحلية حيث يفضل 55% من المستثمرين المحليين في الإمارات التعاون مع شركات ناشئة محلية مقارنة بالشركات العاملة في الأسواق الأخرى، ما يجعل من الإمارات واحدة من أكبر الأسواق لريادة الأعمال عالمياً.

وأبرز المنتدى الذي انعقد هذا العام تحت شعار «التطلّع شرقاً: طريق الحرير الرقمي ومنظومة التكنولوجيا العالمية في المستقبل» الدور الرائد الذي تلعبه الإمارات في صياغة مستقبل الاقتصاد العالمي، في الوقت الذي تبرز فيه أنماطاً تكنولوجية جديدة في أسواق الصين والهند وأفريقيا.

وأشار المنتدى إلى توجهات أخرى تبرز على ساحة قطاع ريادة الأعمال، حيث تشهد الأسواق الأوروبية توجّه 25% من المستثمرين نحو الاستثمار في الشركات الناشئة، تليها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي سجلت نسبة 23%، وأمريكا الشمالية بنسبة 22%، وآسيا بنسبة 22%، بينما تبحث النسبة المتبقية من المستثمرين عن الفرص المتاحة في أفريقيا وأمريكا الجنوبية.

قال راميش جاجاناثان، نائب عميد جامعة نيويورك أبوظبي لشؤون ريادة الأعمال والابتكار، ومساعد عميد قسم الهندسة، والمدير العام لمنصة ستارت إيه دي: «في أي بيئية ريادة أعمال، يلعب المستثمرون دوراً غاية في الأهمية من خلال التدخل عندما يكون تقييم الشركات الناشئة غامضاً إلى حد ما، حيث يصبح دورهم بمثابة «مهمة حرجة»، يأتي ذلك في ظل بدء الاقتصادات الرقمية، المدعومة بتقنيات الذكاء الاصطناعي والتعلم المعمق، في تطورها الملحوظ بالتوازي مع مفهوم طريق الحرير للقرن الحادي والعشرين.

وتجدر الإشارة إلى أن مستهلكي الطبقة الوسطى البالغ عددهم ثلاثة مليارات شخص الذين يصطفون على طول طريق الحرير يأتون من جميع مناحي الحياة وشتى الثقافات المتنوعة، وفي الوقت ذاته يتمتعون بقوة شرائية أقل بكثير من نظرائهم في الغرب، وسيكون هناك أكثر من 300 مليون شخص فوق سن 65 عاماً في الصين فقط من ذوي الاحتياجات الخاصة فيما يتعلق بالرعاية الصحية والرعاية المنزلية والنقل والأمن.

إن احتياجات ما يقرب من نصف سكان العالم على طول طريق الحرير هي «حالية» و«ملحّة»، فهم سيصوغون وبقوة نطاق عصر الماكينة الثاني، مما يمهد لطريق الحرير من خلال عدد لا يحصى من المشاريع الناشئة، التي يمولّها ويدعمها المستثمرون المحليون لخدمة عملاء محليين. ومن جهتها، تلتزم ستارت إيه دي بدعم الإمارات في دورها القيادي بمجال ريادة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا».

ذكاء اصطناعي

تشير الأبحاث التي تتناول قطاع الشركات الناشئة الإمارات، والتي أجريت خصيصاً للمنتدى التعريفي للمستثمرين، إلى أن 18% من المستثمرين يركزون على الشركات الناشئة في مجال الذكاء الاصطناعي.

ول ايزال قطاع التكنولوجيا المالية يحافظ على مكانته كمصدر رئيسي لاهتمام المستثمرين الجدد، حيث يستقطب 29% من الاستثمارات في الشركات الناشئة. وبالإضافة إلى ذلك، تواصل قطاعات التكنولوجيا النظيفة والخدمات اللوجستية والإنشاءات المرتبطة بقطاع الطيران وإنترنت الأشياء وتقنيات الروبوتات استقطابها لاهتمام المستثمرين.

قد يهمك ايضًا:

الأسهم الأميركية في طريقها لتسجيل أسوأ أداء لها منذ الكساد الكبير

"ستاندرد آند بورز" تتوقع نموًا اقتصاديًا معتدلًا للسعودية حتى 2021

المصدر: العرب اليوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *