التخطي إلى المحتوى
كيف عاد الجزيرة المطروحي إلى القسم الثالث سريعا

نادي الجزيرة المطروحي أحد الاندية الحديثة بمحافظة مطروح حيث تأسس عام 2008 وتدرج في الدرجات المختلفة حتي صعد لأول مرة لدوري الدرجة الثانية تحت قيادة محمد سليمان مع بداية هذا الموسم موسم 2019/2018 بعد منافسة شرسة مع أندية مطروح.

وسرعان ماهبط مرة اخري لدوري الدرجة الثالثة بعد إحتلالة المركز الثاني عشر برصيد 24 نقطة جمعهم من الفوز في 6 مباريات والتعادل في 6 مباريات والهزيمة في 14 مباراة أحرز لاعبوه 14 هدف ومني مرماهم 29 هدف.
ورغم امتلاك نادي الجزيرة مجلس إدارة محترم بقيادة الشاب حمدي حفيظ الذي حاول علي قدر المستطاع بالتعاقد مع كرم جابر المدير الفني المميز في بداية الموسم وتغيير جلد الفريق الذي صعد بالفريق من الدرجة الثالثة والتعاقد مع عدد كبير من اللاعبين وهذا من أحد اسباب النتائج السلبية وهبوط الفريق تأخر الأنسجام بين اللاعبين مما أدي إلي ضياع نقاط كثيرة في بداية الموسم والتي أثرت بشكل كبير علي وضع الفريق في جدول المجموعة .

وبعد انسجام لاعبي الفريق وتحسن النتائج جائت مشاركة الفريق في مسابقة كأس مصر وتحقيق مفاجأت بالفوز علي المصري في دور ال32 في أنهيار الفريق مرة اخري بسبب تسليط الضوء علي بعض لاعبي الفريق وبدء تلقيهم عروض من أندية أخري وبالفعل وبسبب قلة الموارد المالية وعدم دعم محافظ مطروح للفريق بشكل كافي أضطر حمدي حفيظ لبيع بعض لاعبية المميزين بالفريق في إنتقالات يناير أبرزهم محمد البشبيشي لغزل المحلة وأحمد هريسة لنادي المنصورة وأحمد فلة للاوليمبي للحصول علي أموال لدعم الفريق في الدور الثاني ودعم الفريق بصفقات علي سبيل الأعارات لم تكن بنفس مستوي الاعبين التي رحلت عن الفريق وكانت من ضمن أسباب تراجع نتائج الفريق.

وكان السبب الأكبر لهبوط الفريق سريعا مع غياب الموارد المالية عدم وجود ملعب للفريق للتدريب علية وكان يتدرب الفريق في أحد الملاعب بالأسكندرية وأيضا رفض الأمن لعب الفريق علي ملعب مدينة الضبعةالمقر الرئيسي للفريق ووسط جماهيرة وكان يسافر لمدينة مطروح لخوض مبارياتة بملعب مركز شباب مطروح.
كل هذه العوامل كانت لها التأثير الأكبر في عدم استمرار الجزيرة بدوري الدرجة الثانية والعودة سريعآ لدوري الدرجة الثالث.المصدر: الفجر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *