التخطي إلى المحتوى
نيمار “بطل من ورق” مع باريس سان جيرمان

تعاقدت إدارة الفريق الأول لكرة القدم بنادي باريس سان جيرمان الفرنسي مع البرازيلي نيمار دا سيلفا لاعب برشلونة السابق ودفعت مبلغ 222 مليون يورو بكسر الشرط الجزائي قبل عامين ليتصدر مشروع الفريق الباريسي الضخم من أجل حصد البطولات على جميع الأصعدة.
ولم تجعل إدارة الفريق الفرنسي نيمار أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم من أجل مواصلة السيطرة على البطولات المحلية فحسب حيث يسيطر الفريق على البطولات في فرنسا قبل مجيء اللاعب بل كان الهدف أكبر من ذلك بكثير ويتمثل في نقل تلك السيطرة أوروبياً ايضاً.
وعلى مدار موسمين فشل نيمار في قياده فريقه للوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا وتحول إلى " بطل من ورق " فدائماً ما كانت تبعده الإصابات عن المراحل الحاسمة من عمر الموسم ليتحول حلم الفريق في الفوز بذات الأذنين إلى كابوس.
وفي شهر فبراير من العام 2018 داهمت الإصابة نيمار على مستوى الكاحل ليبتعد عن الملاعب لمده زادت عن الثلاثة أشهر وكان الفريق وقتها بحاجة لخدماته كثيراً لكنه إبتعد عن مواجهه الإياب ضد ريال مدريد في الدور ثمن النهائي.
وتكرر الحال في الثالث والعشرين من شهر يناير من العام 2019 بعد أن أصيب اللاعب بنفس الإصابة والتي أبعدته عن مباراتي مانشستر يونايتد في دور الستة عشر وتوقع الكثيرون أن نيمار سوف يلحق بفريقه في الدور ربع النهائي بحكم حسم رفقاء مبابي النتيجة ذهاباً بهدفين مقابل لا شيء لكن الفريق خسر في ملعبه وودع البطولة
وبعد الحصول على فتره نقاهة من جراء الإصابة الأخيرة للتأكد من أن العودة ستكون بشكل سليم شارك اللاعب في الامتار الاخير من عمر الموسم وشهد إحتفالات التتويج بلقب الدوري الفرنسي يوم أمس الاحد ضد موناكو.
وقبل العودة من الإصابة أكد توماس توخيل المدير الفني للفريق الفرنسي أن نيمار يواجه عنف كبير من المنافسين ويجب حمايته خاصةً وأن تلك الطلبات دائماً ما أوقعت المدير الفني في صدامات.
ماذا قدم نيمار في تتويج باريس باللقب الثاني توالياً في الدوري الفرنسي ؟
وبالنظر إلى المساهمات التي قام بها نيمار مع فريقه في مشوار الحصول على لقب الدوري الثامن في تاريخ النادي الباريسي والثاني توالياً فإن النتائج ستبدو طفيفة للغاية أو غير ملموسة بالمرة.
خاض البرازيلي 13 مباراة في بطولة الدوري نجح خلالها في المساهمة ب20 هدفاً سجل 13 وصنع 7 ويحسب له أن نسبة المشاركة وصلت إلى 100% بالنظر إلى أرقامه في مشاركاته.
في الوقت الذي غاب فيه اللاعب عن 19 مباراة هذا الموسم ثلاثة مباريات منهم بعد العودة من الإصابة للإراحة البدنية.
وفي الموسم الماضي لم يختلف الحال كثيراً حيث خاض اللاعب مع فريقه 20 مباراة فقط في الدوري سجل خلالهم 19 هدفاً وصنع 13 فيما غغاب عن 17 مباراة 2 منهم بسبب الإيقاف لتراكم البطاقات.
وكلل نيمار مشواره مع باريس سان جيرمان في موسمين بالتتويج بلقب أفضل لاعب في الدوري الفرنسي الموسم الماضي على الرغم من تألق الأوروجوياني إدينسون كافاني الذي توج بلقب الهداف.
فهل يحمل الموسم القادم بارقة الأمل ويقود نيمار باريس سان جيرمان لحصد ذات الأذنين أم تستمر العقدة ؟
المصدر: الفجر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *